أشاد مجلس التعاون الخليجي بجهود الحكومة اليمنية للتخفيف من تداعيات الأوضاع الاقتصادية الصعبة وإعادة تقييم آليات فرض السياسة النقدية للبنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي؛ إن دول المجلس ملتزمة بدعم اليمن في كافة المجالات بما في ذلك المجالات الاقتصادية والتنموية والإنسانية.

وذكر البديوي، في الاجتماع الوزاري المشترك بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووزير الخارجية اليمني الدكتور شائع الزنداني، أن انعقاد هذا الاجتماع يأتي امتداداً لتعميق الشراكة بين الجانبين، وتعزيز أوجه التعاون، وتنسيق التشاور ومراجعة التقدم المُحرز الذي تم تحقيقه في جميع مجالات التعاون بين الجانبين لتعزيز الأمن والاستقرار في اليمن.

وأكد دعم مجلس القيادة الرئاسي والكيانات المساندة له لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن، للتوصل إلى حل سياسي شامل، وفقاً للمرجعيات الثلاث بما يحفظ لليمن الشقيق سيادته ووحدته وسلامة أراضيه واستقلاله.

وقال؛ إن مليشيا الحوثي تواصل التصعيد في البحر الأحمر وخليج عدن، والدفع بتعزيزات جديدة إلى جبهات القتال الرئيسية داخل اليمن.

وثمّن استمرار الجهود السعودية والعُمانية، لدعم جهود الأمم المتحدة التي يقودها مبعوثها الخاص إلى اليمن، الرامية إلى التوقيع على اتفاق خارطة الطريق بين الأطراف اليمنية والانخراط في مشاورات برعاية الأمم المتحدة للوصول إلى السلام المنشود.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية