رصد تقرير حقوقي، أشهر اليوم الخميس، عن ارتكاب مليشيا الحوثي قرابة 9 آلاف حالة انتهاك في حق التعليم بمحافظة الجوف،منذ انقلابها العام 2014 حتى مارس الماضي.
 
وقال تقرير "لجنة الحقوق والإعلام " بالمحافظة إن المليشيا التابعة لإيران قامت ب 8998 انتهاكا،بينها تجنيد 394 طفلا وحرمان 3867 طالبا مهجرا من التعليم.
 
وشملت الانتهاكات قتل 9 تربويين، فيما بلغ عدد حالات الاعتداء الجسدي والتهديد (174) حالة.
 
وبين التقرير أن فريق الرصد سجل (750) حالة اختطاف وإخفاء قسري، كما تم رصد عدد (25) حالة تعذيب وحشي في سجون المليشيا الحوثية، و(463) حالة نزوح وتشريد قسري للتربويين، و(17) تفجير منازل تربويين ومعلمين، وفصلت المليشيا تعسفيا (1340)  تربويا تنوعت بين فصل وظيفي وإقصاء ممنهج وتهديد بالفصل وإحلال كوادر موالين لها.
 
وبحسب التقرير فقد وثق الفريق (176) حالة اقتحام للمنشآت التعليمية بين مدارس حكومية ومدارس أهلية ومدارس قرآن ومعاهد تعليمية ومعاهد تدريب، إضافة إلى (10) حالات تفجير وإحراق للمدارس والمؤسسات التعليمية في محافظة الجوف، وسُجلت (181) حالة انتهاك باستخدام المدارس ومؤسسات التعليم في الأعمال العسكرية ومخازن للأسلحة وسجون وأماكن للحشد والتدريب.
 
وبلغ عدد حالات نهب المساعدات الإغاثية (634) حالة، مشيراً إلى أن الفريق الراصد سجل (433) فعالية وأنشطة ثقافية لطمس الهوية الوطنية، تنوعت بين تحريف للمنهج الدراسي وإجبار الطلاب والمدرسين على المشاركة في الفعاليات الطائفية التي تدعو إلى حضورها المليشيا  الانقلابية، فيما بلغ عدد انتهاكات وجرائم تغيير المناهج بصورة طائفية (142) حالة.
 
ووصلت حالات إجبار المجاميع التعليمية على حضور المراكز الصيفية التابعة للمليشيا (94) حالة، فيما بلغت حالات الجبايات لدعم الحرب التي تفرضها المليشيا على أولياء الأمور والطلاب في المدارس (224) انتهاكاً. وفقا لتقرير لجنة الحقوق والإعلام.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية