أصيبت امرأة خمسينية، اليوم الاثنين، نتيجة تجدد القصف العدواني لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران، على الأحياء السكنية في مديرية حيس، جنوب محافظة الحديدة.
 
وقالت مصادر محلية، إن المواطنة حميدة أحمد جمال (50 عام)، تعرضت لإصابة بليغة، إثر استهدافها برصاصة من قبل مسلحي المليشيا الحوثية.
 
وذكرت المصادر أن العناصر الحوثية الإرهابية عاودوا قصف مدينة حيس بمختلف أنواع الأسلحة والأعيرة النارية، للانتقام من المدنيين وتعويض الخسائر التي تعرضوا لها بالأمس.
 
وأشارت المصادر إلى أن أهالي الحي الذي تسكن فيه الضحية، بادروا إلى انتشالها واسعافها على الفور إلى مستشفى المدينة، حيث تلقت الإسعافات الاولية قبل أن يتم تحويلها إلى مستشفى أطباء بلا حدود في المخا.
 
ويوم امس استشهدت إمرأة مسنة وأصيب طفل برصاص ميليشيا الحوثي الإجرامية وهما في منزليهما بمدينة حيس، نتيجة قصف حوثي بمختلف الأسلحة على الأحياء السكنية وأماكن متفرقة وآهلة بالسكان في مركز المدينة.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية