X
الأحد، 20 أكتوبر 2019
 
 
صنعاء
25°C
غداً
H 25°C
L 7°C

مباشر

©

ترامب: الإيرانيون يريدون أخذ سوريا واليمن والعراق

11:59 2018/10/07
آخر تحديث
11:59 PM
مشاركة
وكالة 2 ديسمبر الإخبارية - متابعات

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت، أن الإيرانيين كانوا يردون أن يأخذوا سوريا، واليمن ويذهبون إلى العراق، كانوا يأخذون كل شيء، هم فقط يريدون أن يفعلوا ذلك، لديهم أعمال شغب في كل مدينة".

 

وأضاف ترامب في كلمة له أمام تجمع حاشد بولاية كنساس أن إيران تسعى إلى السيطرة على الشرق الأوسط، مشيرا إلى انه  قبل أن يصبح رئيساً، كان ينظر إلى كل ما يحدث من إيران في الشرق الأوسط .

 

وجدد انتقاده لإدارة الرئيس السابق باراك أوباما، التي وقعت على الاتفاق في 2015، قائلاً: "لقد سحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني أحادي الجانب"، مضيفاً أن "الإدارة السابقة أعطت إيران 150 مليار دولار، وحتى أكثر جنوناً أعطتها 1.8 مليار دولار نقداً"، وفقاً لصحيفة "إكسبرس".

 

وكان الاتفاق النووي الإيراني، الذي تم الاتفاق عليه بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا)، يهدف إلى رفع العقوبات عن طهران في مقابل تقييدها لنشاطها النووي.

 

وقد شكك البعض في تقديرات ترمب حول مقدار الأموال التي تم إرسالها، وقدرت وزارة الخزانة الأميركية في 2015 الأموال بحوالي 56 مليار دولار، ويعتقد المحللون الخارجيون أن ذلك قد يكون أقل.

 

وأشار ترمب إلى أن المبلغ الرسمي للأموال المرسلة نقداً كان 1.7 مليار دولار، لكن الإدارة ضاعفت من قيمته، وقال: "ما فعلوه هناك كان وصمة عار، قدموا لهم 1.8 مليار دولار من أجل الحصول على صفقة مروعة، دفعوا 1.8 مليار دولار للرهائن هل يمكنك أن تتخيل؟ لقد حصلنا على رهائننا من كوريا الشمالية من أجل لا شيء".

 

وتأتي تصريحات الرئيس الأميركي في ظل التوترات المتزايدة بين واشنطن وطهران، منذ انسحابه من الاتفاقية النووية الإيرانية في مايو/أيار الماضي، وكان قد تبنى الاتفاقية النووية مع فرض عقوبات شديدة على إيران، التي كان لها تأثير كارثي على اقتصاد طهران وساعدت في إذكاء الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

Plus
T
Print

الأكثر قراءة

الاكثر طباعة

النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
إشترك
جميع الحقوق محفوظة © وكالة 2 ديسمبر