أعلنت مصادر حقوقية عن وفاة مختطف مدني جديد في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية، ليرتفع عدد حالات الوفاة بين المختطفين في سجون المليشيا خلال 3 أشهر فقط إلى 3 حالات.

وقالت الناشطة الحقوقية وعضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، القاضية إشراق المقطري، في تغريدة على حسابها في منصة "إكس"؛ إن جمعية الهلال الأحمر أبلغت، يوم السبت 18 مايو الجاري، أسرة نجيب حسان علي فارع، المعتقل في سجون الحوثيين منذ أكثر من سبع سنوات، بوفاته في معتقله، وسلمتهم صورة لجثته.

وأوضحت المقطري أن نجيب حسان اختطفته المليشيا في 22 فبراير 2017 من منزله في قرية الدبح بمديرية التعزية بمحافظة تعز، وبقي محتجزاً حتى وفاته.

وأضافت أن المليشيا الحوثية اقتحمت منزل نجيب حسان عند اعتقاله وهجّرت أسرته مع عشرات الأسر الأخرى.

وأشارت المقطري إلى أن وفاة نجيب حسان هي ثالث حالة وفاة خلال 3 أشهر لمختطفين مدنيين في مدينة صنعاء الخاضعة لسيطرة المليشيا المدعومة من إيران.

وتأتي هذه الوفاة الجديدة لتسلط الضوء على ظروف الاحتجاز السيئة التي يعاني منها المختطفون المدنيون في سجون الحوثيين، حيث يتعرضون للتعذيب وسوء المعاملة وانعدام الرعاية الطبية.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية