كشفت وسائل إعلام دولية أن خبراء من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني يكثفون تحركاتهم على الأراضي اليمنية الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي لإدارة الهجمات التي يشنها الحوثيون على خط الملاحة الدولية في باب المندب وخليج عدن.

ونقلت قناة سكاي نيوز عربية عن مصادر وصفتها بالخاصة، أن ضباطاً من فيلق القدس الإيراني وآخرين من حزب الله اللبناني ينفذون منذ ثلاثة أيام زيارات ميدانية إلى محافظات حجة والبيضاء وتعز والحديدة بهدف استحداث مواقع لمنصات صاروخية وإطلاق المسيرات نحو خليج عدن وباب المندب والبحر الأحمر.

وأكدت أن الخبراء الإيرانيين باليمن يخططون لزيادة الهجمات ضد السفن، خصوصا تلك العاملة ضمن تحالف حارس الازدهار بقيادة الولايات المتحدة والمرابطة في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينغ قال، أول من أمس، أمام لجنة فرعية في مجلس الشيوخ إن نشطاء من إيران وحزب الله اللبناني يقدمون الدعم داخل اليمن للمتمردين الحوثيين لشن هجماتهم ضد الملاحة الدولية.

وأشار إلى أن إيران "تجهّز وتسهّل" هجمات الحوثيين التي استدعت ردا عسكريا من الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأضاف ليندركينغ "تشير تقارير عامة موثوقة إلى أن عددا كبيرا من نشطاء حزب الله الإيرانيين واللبنانيين يدعمون هجمات الحوثيين من داخل اليمن".

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية