أعلنت هيئة الرقابة الطبية الأسترالية أنها تلقت 18 تقريرًا عن مشاكل في الكبد من الأستراليين، الذين تناولوا منتجات تحتوي على مادتي الكركم والكركمين أو كليهما في شكل أدوية أو مكملات عشبية، بحسب ما نشره موقع الشبكة التليفزيونية 9 News.

حالات خطرة ووفاة شخص

وأضافت الهيئة الرقابية أن تسع حالات توافرت لديها معلومات كافية تشير إلى أن إصابة الكبد ربما تكون ناجمة عن الكركم المعروف باسم كركم لونغا أو مركب الكركمين الموجود في الكركم، وأنه في أربع من الحالات المذكورة لم تكن هناك مكونات أخرى من المحتمل أن تكون قد ساهمت في إصابة الكبد، وأن هناك حالتين "خطرتين" فيما توفي شخص واحد.

وحذرت الهيئة الأسترالية من أن الأدوية والمكملات العشبية، التي تحتوي على عشب الكركم و/أو الكركمين، يمكن أن تتسبب في إصابة الكبد في حالات نادرة. وتتعلق المخاطر بالمكونات الأخرى من أنواع الكركم لأنها تحتوي على الكركمين الطبيعي، مثل الكركم العطري وكركم زانثورايزا وكركم زيدواريا."

مكمن الخطورة

وتكمن الخطورة في أنه يمكن شراء المنتجات من محلات السوبر ماركت ومحلات الأطعمة الصحية والصيدليات بدون وصفة طبية، ولم يتم تسمية أي علامات تجارية بعينها. لكن يُقال إن هناك أكثر من 600 دواء مدرج في السجل الأسترالي للسلع العلاجية، التي تحتوي على تلك المكونات، فيما يتم حاليًا دراسة ما إذا كانت هناك حاجة إلى وضع ملصقات تحذير على عبوات المنتجات التي تحتوي على الكركم أو الكركمين، بخاصة وأن أعراض مشاكل الكبد تشمل اصفرار الجلد أو العينين والبول الداكن والغثيان والقيء والتعب والضعف غير العاديين.

الجرعات العالية

أكدت الهيئة الطبية الأسترالية أن "الأدلة المتوفرة تُظهر أن هناك خطر نادر من إصابة الكبد من تناول الكركم و / أو الكركمين في أشكال الجرعات الطبية"، موضحة أن "المخاطر ربما تكون أعلى بالنسبة للمنتجات ذات الامتصاص المعزز أو التوافر البيولوجي و / أو الجرعات العالية".

كما أشارت إلى أن "الأشخاص الذين يعانون من مشاكل كبدية حالية أو سابقة يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بهذا الحدث الضار النادر"، فيما "لا توجد معلومات كافية بالوقت الحالي لتحديد الأدوية الأكثر خطورة بشكل قاطع."

الكميات الطبيعية آمنة

وأوضحت أن الكميات الطبيعية من الكركم في الطعام آمنة، حيث أن الكركم هو نبات تم استخدامه كتوابل غذائية لأكثر من 4000 عام، وكذلك للأغراض الطبية في الأدوية الهندية والصينية التقليدية.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية