تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، صورة لامرأة تظهر عليها آثار طلقات نارية وضرب عنيف، قالوا إنها لامرأة حامل قتلها زوجها المنتسب لمليشيا الحوثي التابعة لإيران. وذكرت مصادر محلية أن الحوثي المدعو نسيم دهمش "أبو مران"، أقدم السبت على ضرب وحشي لزوجته الحامل "بشيرة أحمد الشريفي" قبل أن يطلق عليها رصاصات أردتها قتيلة. مصادر أرجعت سبب الجريمة التي وقعت في عزلة بني رفيع بمديرية عتمة التابعة المحافظة ذمار وسط اليمن، إلى إدمانه المخدرات، إلا أن ظاهرة قتل عناصر حوثية لأقاربهم انتشرت في مناطق سيطرة المليشيا. وكانت وسائل الإعلام تناولت في أغسطس الفائت إحصائية رصدت أبرز 15 جريمة أسفرت عن قتل أو جرح حوثيين لأقاربهم، خلال سنة ونصف تغطي الفترة من مطلع العام الماضي إلى منتصف الجاري. ووصل ضحايا ظاهرة قتل الأقارب في الوسط الحوثي، في الفترة، إلى 34 قتيلا، و 10 مصابين، بينهم 11 أبا قتلوا على يد أبنائهم الحوثيين، و9 حالات قتل بحق أبنائهم الأطفال، تلاها قتل الزوجات بواقع خمس حالات، و4 أشقاء وشقيقات، إضافة إلى إصابة 10 آخرين بينهم "أم"، فيما نجا أحد الآباء من موت محقق. ومن بين الحالات المرصودة حسب الإحصائية، سجلت محافظة ذمار التي أضيفت فيها الجريمة الأخيرة 4 حالات قتل حوثيين لأقاربهم، تلتها محافظة عمران 3 حالات، ورُصدت حالتان في كل من محافظات الحديدة، إب، وحجة، في أوقات متفرقة خلال فترة العام ونصف.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية