أكد وزراء الخارجية العرب أهمية التفاوض بحسن نية حول سد النهضة للتوصل لاتفاق ملزم يحقق مصالح الأطراف المعنية.

ودعت جامعة الدول العربية مجلس الأمن لعقد اجتماع بشأن سد النهضة الإثيوبي.

وأعرب وزراء الخارجية العرب عن قلقهم إزاء تعثر مفاوضات سد النهضة برعاية الاتحاد الأفريقي.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن هناك توافقا عربيا على اعتبار أن الأمن المائي لمصر والسودان جزء من الأمن القومي العربي.

 

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية أن هناك تأييدا عربيا للسودان ومصر فيما يخص قضية سد النهضة.

وبشأن القضية الفلسطينية، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أن الجامعة تدعم أي جهد يهدف لإعادة إعمار غزة ونؤيد كل دعوة لتحقيق هذا الغرض.

وأضاف أبو الغيط أن وزير الخارجية الجزائري أبلغنا استعداد بلاده لاستضافة القمة العربية المقبلة

وتشهد قطر، اليوم الثلاثاء، اجتماعين لوزراء الخارجية العرب أحدهما تشاوري والآخر "غير عادي" لمناقشة مستجدات القضايا الإقليمية وعلى رأسها أزمة سد النهضة.

ويأتي الاجتماع التشاوري في إطار حرص مجلس الجامعة، على مستوى وزراء الخارجية، على رفع وتيرة وكثافة التشاور حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك للدول الأعضاء، وفي مقدمتها الموضوعات ذات الطبيعة السياسية.

 

 

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية