تسلم النائب العام الليبي الصديق الصور، أمس الإثنين، مهام منصبه رسميا بعد التصويت على انتخابه بمجلس النواب الشهر الماضي.

وشاركت وزيرة العدل الليبية حليمة عبدالرحمن، في مراسم  تسلم النائب العام الجديد الصديق الصور مهامه من سلفه إبراهيم مسعود، القائم بأعمال النائب العام سابقا، وحضر المناسبة أعضاء المجلس الأعلى للقضاء وعدد من رؤساء وأعضاء النيابات ومدراء الإدارات بوزارة العدل الليبية.

وألقت الوزيرة، كلمة هنأت فيها “الصديق الصور” على حصوله ثقة المجلس الأعلى للقضاء ومجلس النواب بتسميته نائبا عاما، مؤكدة أن وزارة العدل على استعداد للعمل مع مكتب النائب العام لأجل إرساء دعائم العدالة وحماية المجتمع من الجريمة

وفي 21 أبريل/ نيسان الماضي، صوت مجلس النواب الليبي، على انتخاب الصديق الصور، نائبا عاما للبلاد، بأغلبية أعضائه خلال اجتماع في طبرق.

وأكد عبدالله بليحق، المتحدث باسم مجلس النواب الليبي، أن المجلس صوت في جلسته التي عقدت في مدينة طبرق، بأغلبية النواب الحاضرين على انتخاب الصديق الصور، الرئيس السابق لقسم التحقيقات في مكتب النائب العام الليبي، في منصب النائب العام الليبي الجديد من بين 8 من أعضاء الهيئات القضائية رشحهم المجلس الأعلى للقضاء.

الاستعداد للانتخابات

وفي سياق أخر، استقبلت وزيرة العدل الليبية، الإثنين، بديوان الوزارة رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح، مشددة على أهمية الدور الذي تقوم به لضمان ممارسة المواطنين لحقهم في الانتخابات.

 وناقش الاجتماع أوجه التعاون بين الوزارة والمفوضية ولاسيما فيما يتعلق بالاستعدادات للاستحقاق الانتخابي القادم نهاية العام الجاري، كما ناقش الإطار القانوني للانتخابات والآليات المتبعة وسبل تطويرها بما يتماشى والمعايير الدولية.

كما تم التأكيد على أهمية تدريب القضاة على ممارسة الرقابة القضائية على الانتخابات والنظر في الطعون الانتخابية.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية