استشهد، اليوم الأربعاء، مدني وأصيبت شقيقته بانفجار لغم شرق العاصمة صنعاء، في وقت صرح مسؤول حكومي عن قتل الألغام والعبوات التي زرعتها المليشيا الحوثية لأكثر من ثمانية آلاف مدني بينهم نساء وأطفال.
 
وذكرت معلومات منقولة عن مصادر محلية أن المواطن فرج أحمد ضيف الله خولان، 18 عاماً، قُتل وأصيبت شقيقته بجروح بليغة، بانفجار لغم حوثي في منطقة ضبوعة بمديرية نهم التابعة لمحافظة صنعاء.
 
وعلى سياق متصل قال مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العميد ركن أمين العقيلي، إن الألغام الحوثية تسببت بكارثة إنسانية كبيرة في اليمن حيث أدت إلى مقتل أكثر من 8 آلاف مدني، بينهم أطفال ونساء وكبار السن، بجانب استشهاد 61 من العاملين في البرنامج الوطني لنزع الألغام، و 5 خبراء دوليين ممن يعملون في المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام"، غير عدد كبير من المصابين والجرحى المدنيين.
 
وأشار العقيلي في تصريح صحفي إلى نزع وإتلاف أكثر من 689 ألف لغم وعبوة ناسفة، خلال ست سنوات.
 
وتحدث عن محافظة تعز، مؤكدا أن الأراضي التي حررتها قوات الجيش هناك ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة ما يوضح استمرار مليشيا الحوثي، التابعة لإيران، في زراعتها، وهو ما يعني أن كافة المناطق التي ما زالت المليشيا تسيطر عليها ستكون مزروعة بالألغام. وفقا للعقيلي.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية