كعادتها دائما، يبدو أن قمة الدوري المصري المنتظرة بين الزمالك والأهلي لن تمر دون مرور الكرام دون أزمات تسبقها أو تليها.

وقص نادي الزمالك شريط أزمات القمة، بعدما أصدر بيانا رسميا أعلن خلاله رفضه تعيين طاقم تحكيم مصري للمباراة المرتقبة، والمقرر إقامتها يوم 18 أبريل/ نيسان الحالي، والمؤجلة من الجولة الرابعة للمسابقة.

وأوضح النادي الأبيض في بيانه أنه: "في الوقت الذي يكثف فيه الفريق استعداداته للمواجهة المرتقبة أمام تونجيث السنغالي السبت المقبل، في ختام دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، فإن الأنباء بدأت تتردد عن إمكانية إسناد مباراة القمة أمام الأهلي لطاقم تحكيم مصري".

وأضاف البيان: "رغم أن الزمالك يضع كامل ثقته في التحكيم المصري فإن النادي، ونظرا لاشتعال المنافسة على قمة، يرفض أي اتجاه لفكرة إسناد المباراة لطاقم مصري".

وشدد الزمالك على ضرورة الالتزام بالمتعارف عليه في مباريات القمة أمام الأهلي، بوجود طاقم تحكيم أجنبي خاصة أنه لا يوجد ما يعوق ذلك، وضمانا لرفع الحرج عن الحكام المصريين في مثل هذه المباريات الحساسة.

يذكر أن الزمالك يواجه تونجيث في دوري أبطال أفريقيا أولا، بعدها سيكون على موعد مع لقاء حرس الحدود ببطولة كأس مصر يوم 14 أبريل، قبل أن يخوض لقاء القمة أمام الأهلي يوم 18 أبريل على استاد القاهرة.

ويحتل الزمالك صدارة جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 33 نقطة من 14 مباراة، بفارق 6 نقاط عن الأهلي الثالث الذي خاض 3 مباريات أقل.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية