استشهدت امرأة في مديرية مكيراس بمحافظة البيضاء وسط البلاد، إثر تعرضها لانفجار لغم من مخلفات المليشيا الحوثية المدعومة من إيران وهي ترعى الأغنام وتجمع الحطب.
 
وقالت مصادر محلية إن امرأة من قبيلة "العواذل" لفظت أنفاسها الأخيرة عندما انفجر بها لغم حوثي وهي ترعى قطيعا من الأغنام بمنطقة "ملعاء" بالقرب من عقبة ثرة.
 
وأوضحت المصادر أن الضحية كانت تجمع الحطب من المرعى، وعند اقترابها من شجرة للاحتطاب انفجر اللغم الذي كان مربوطا بتلك الشجرة ما أدى إلى استشهادها على الفور.
 
وقال الصحفي صالح أبوعوذل قريب الضحية في تعليق على الجريمة: "تظل الحوثية جماعة إرهابية، إنهم قتلة مجرمون، تفننوا في صناعة الموت باحترافية، الألغام والعبوات الناسفة التي زرعوها في كل شبر بأرض مكيراس، تكون عبارة عن حجارة يتم نحتها من الداخل ومن ثم وضع داخلها متفجرات مزودة بجهاز ليزر يقتل الضحية لحظة مروره امامه".
 
وفي مناطق مديرية مكيراس نشرت المليشيا الحوثية كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة، الأمر الذي أسفر عن سقوط العشرات من سكان المديرية بين سعيد وجريح نتيجة الألغام تلك.

 

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية