تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو قصير لطفلٍ يمني، يعبر عن شديد غضبه من الدفاع المُستميت، الذي يبديه المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث عن المليشيا الحوثية.
 
ويوم أمس، أظهر المبعوث الاممي حقيقة انحيازه إلى صف المليشيا الحوثية والدفاع عنها أمام العالم خلال احاطته إلى مجلس الأمن الدولي، حينما حاول جاهدًا بدعواته، إثناء الولايات المتحده عن قرارها الذي صنف الحوثيين تنظيما ارهابيا.
 
وكما أثار موقف غريفيث المستفز غضب اليمنيين، التحق هذا الطفل المتداول بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مع المواقف المنددة بمساعي المبعوث الاممي، وتجاوز الأخير مسألة الوساطة بين الأطراف، نحو الدفاع عن الحوثيين.
 
وقال الطفل مخاطبًا غريفيث بلهجة شعبية "نتمنى أن يجعل الله الحوثيين الارهابيين يجندوا أطفالك و (يبردقوهم) مثلما جندوا وبردقوا اطفال اليمن، ويرعبوا اولادك مثلما أرعبوا اطفال اليمن".
 
ورفض الطفل في رسالته التي حملت الكثير من معاني براءة الطفولة أن يتطرق لعمليات القنص الحوثية ضد الأطفال وهو يخاطب غريفيث، باعتباره طفلاً يرفض مثل هذه الأعمال العدوانية الإرهابية.
 
وأضاف متحدثًا إلى المبعوث الاممي "اشتيك تطعم ما طعموه اطفال اليمن" منوهًا الى ان غريفيث عندما يسعى لإزالة صفة الإرهاب عن الحوثيين إنما يحاول لصقها بنفسه، كونه يدافع عن جماعة لم يعهد منها اليمنيون إلا القتل والإرهاب.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية