أكد مدير عام خفر السواحل قطاع البحر الأحمر عقيد بحري عبدالجبار الزحزوح أن إعادة بناء القوات متواصلة بوتيرة عالية وبدعم ومتابعة حثيثة من قبل قائد المقاومة الوطنية عضو القيادة المشتركة في جبهة الساحل الغربي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح والذي يشدد على أهمية هذه القوات وتأمين السواحل المحررة والملاحة الدولية في سياق معركة الشعب اليمني المفتوحة لاستعادة الدولة من قبضة المليشيات الحوثية الإيرانية.
 
وقال الزحزوح في تصريح صحفي متلفز وزعه الإعلام العسكري للقوات المشتركة ، مساء السبت ، أن خفر السواحل في قطاع البحر الأحمر قطعت شوطا كبيرا في مسار إعادة بناء وتأهيل القوة كما حققت إنجازات هامة في سياق تنفيذ المهام المنوطة بها على طول إمتداد الساحل الغربي من باب المندب جنوبا  الى منطقة المنظر في مدينة الحديدة شمالا.. والمياه اليمنية والجزر المحررة في البحر الأحمر.
 
وأضاف:  ما تحقق هو ثمرة الدعم الكبير من قبل قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح وكذلك التحالف العربي ورئاسة مصلحة خفر السواحل. 
 
ولفت أن  إعادة البناء عام 2018 بدأت بسرية ثم لواء والآن خفر السواحل قوة متكاملة وبإمكانات ومؤهلات عالية في كافة التخصصات مكنتها من تحقيق عدة عمليات تكللت بالنجاح الكبير.
 
وتابع : حققنا عدة ضبوطات لعمليات تهريب أسلحة ومخدرات معظمها مرتبطة بالمليشيات الحوثية النابعة لإيران وعلى رأسها خلية الحرس الثوري الإيراني لتهريب الأسلحة.
 
وأشار في ختام تصريحه  إلى ما يمثله قطاع البحر الأحمر من أهمية لجهة تأمين الملاحة الدولية فضلا عن الأهمية القصوى لهذا القطاع الذي يوليه العميد طارق صالح جل إهتمامه في سياق معركة الشعب اليمني لاستعادة الدولة وبتر الذراع الإيرانية مليشيات الحوثي الإرهابية.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية