تعرضت مليشيا الحوثي لمقتلة في صفوف عناصرها،اليوم الأربعاء، في جبهات القتال الواقعة بين مديريتي رحبة وجبل مراد جنوب محافظة مأرب.
 
وقال مصدر ميداني إن مليشيا الحوثي حاولت التقدم من مديرية رحبة باتجاه مديرية جبل مراد المحاذية لها لكن قوات الجيش ورجال القبائل مسنودين بطيران التحالف العربي كانوا لها بالمرصاد.
 
وأضاف المصدر أن وحدات الجيش وقبائل مراد في مديرية الجبل كسروا ثلاث هجمات شنتها المليشيات الحوثية في جبهة رحوم (ثاني الجبهات التي تستحدثها غرب المديرية) وسط خسائر كبيرة في صفوفها.
 
وأكد المصدر سقوط عشرات القتلى والجرحى الحوثيين بينهم قيادات ميدانية بنيران رجال القبائل وبغارات لطيران التحالف العربي وأسر آخرين من المجاميع الحوثية في جبهة الاوشال ورحوم، وفرار من تبقى تاركين جرحاهم وجثث قتلاهم مرمية في الشعاب.
 
وأشار المصدر إلى أن المليشيا الحوثية حاولت التقدم خلال اليومين الماضيين صوب مديرية جبل مراد من جهة بقثة مديرية رحبة بالتزامن من عمليات تسلل فاشلة من جهات رحوم بهدف الالتفاف على الخط العام.
 
الجدير بالذكر أن تعزيزات عسكرية وقبلية جديدة على رأسها العقيد محسن علي القبلي نمران وصلت أمس الثلاثاء الى المناقل برحبة تمركزت في جبهة القتال المحاذية لجبل مراد.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية