دعت روسيا إلى التوصل لنسخة جديدة من معاهدة ستارت النووية مع الولايات المتحدة، قبيل محادثات مرتقبة بشأن تحديد الأسلحة بين البلدين، مقرر لها الإثنين المقبل. 
 
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، بحسب تقرير لوكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية، السبت، إن سريان المعاهدة الرئيسية بشأن الأسلحة النووية سينتهي في فبراير/شباط المقبل.
 
وأشار إلى أن روسيا ستعرض التعاون مع الولايات المتحدة بشأن تحديد الأسلحة النووية وانتشارها خلال المفاوضات.
 
وتقصر معاهدة ستارت الجديدة، السارية لمدة 10 سنوات قاربت على الانتهاء، عدد القاذفات في الترسانات النووية الروسية والأمريكية على 800 راجمة صواريخ و 1550 رأسا حربيا نوويا بعيد المدى لكل منهما.
 
وتعد المعاهدة هي آخر معاهدة متبقية للحد من الأسلحة النووية بين الولايات المتحدة وروسيا، حيث حذرت موسكو مرارا من خطر بدء سباق تسلح جديد إذا لم يتم تجديد المعاهدة.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية