أرسل جهاز المخابرات البريطاني (المعروف باسم MI6) إلى جواسيسه بطاقات عيد الميلاد تحتوي على رسائل مجهرية (صغيرة جداً) مخبأة بطريقة سرية في ثنايا تصميم البطاقات.
 
وتحتوي جميع البطاقات المُرسلة شكل «بصمات الأصابع» في تصميمها، وهو الشكل الذي يحتوي الرسالة السرية، حسب ما نقلته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
 
وأتت تصميمات البطاقات في أشكال كلاسيكية بالنسبة للعيد مثل حلوى عيد الميلاد أو دمية أطفال أو طائر أبو الحناء الأوروبي (المعروف باسم روبن) أو حتى كأس مارتيني في إشارة ربما إلى العضو (الخيالي) الأكثر شهرة في المخابرات البريطانية جيمس بوند.
 
لكن مخبأ في زوايا الرسالة وخطوط «بصمات الأصابع» أدلة صغيرة تُشجع المتلقين على فك شفرتها وتحديد من أرسلها إليهم.
 
وبوضع شكل «بصمات الأصابع» تحت الميكروسكوب وتكبيرها نجد أن خطوط البصمات عبارة عن سطور من الكلمات هي الرسائل الموجهة لمستلمي البطاقات.
 
وكان من هذه الرسائل «جرب روبن، بلا مزاح»، وعلى صدر الطائر روبن «لسوء الحظ، لست الرسالة... حاول النظر إلى حلوى البرقوق»، «أنت بالتأكيد بحاجة إلى النظر إلى الزيتون... لكن ذلك قد يكون واضحاً بعض الشيء» في إشارة إلى الزيتونة غالباً الموجودة في كأس المارتيني.
 
لكن الرسالة المخبأة في الزيتون تقول: «أنا مجرد سمك مملح أحمر... جرب شيئا آخر»، وهناك رسالة أخرى مفادها: «ربما تكون قد وجدت الفكرة... تبدو أقرب قليلاً»، وغيرها تقول: «إلقاء نظرة على الجزء الخلفي من البطاقة».
 
وعلى ظهر البطاقة هناك نص صغير يقول: «لقد وجدت الرسالة السرية... أحسنت»، وآخر: «أينما كنت في العالم، فلديك عيد ميلاد رائع وسنة جديدة مزدهرة... من أصدقائك في المخابرات السرية».
 
ويوضح الموقع الإلكتروني لجهاز الاستخبارات البريطاني فكرة البطاقات المشفرة قائلاً: «يعمل موظفونا بشكل سري في جميع أنحاء العالم لجعل المملكة المتحدة أكثر أماناً وازدهاراً»، ويضيف: «نحن مبدعون وحازمون في استخدام التكنولوجيا المتطورة والتجسس».



المصدر: الشرق الأوسط
 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية