X
الإثنين، 09 ديسمبر 2019
 
 
صنعاء
21°C
غداً
H 25°C
L 10°C

مباشر

©

ميليشيا الحوثي حرمت المواطنين من المياه النظيفة وعرضتهم للأمراض والموت

05:20 2019/08/04
آخر تحديث
05:20 PM
مشاركة
صنعاء - وكالة 2 ديسمبر الإخبارية - تقرير خاص:

قالت دراسة حديثة إن إيقاف ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، تموين مشاريع المياه بالوقود ومواد التعقيم والنفقات التشغيلية، أعاقت المواطنين من الوصول إلى المياه النظيفة، ما عرضهم للإصابة بأمراض الإسهالات المعوية والوفاة.

وأوضحت الدراسة الخاصة بتقييم الخدمات الأساسية في اليمن حصلت "وكالة 2 ديسمبر" على نسخة منها، ان توقف خدمات مشاريع المياه الحكومية، حرم المواطنين من حقهم في الوصول إلى المياه النظيفة، وعرضهم للإصابة بأمراض الإسهالات المعوية، وتدهور الحالة التغذوية، ووصولهم في بعض الحالات للوفاة.

وتعد اليمن من الدول التي يرتفع فيها معدل الوفيات الناجم عن خدمات المياه والصرف الصحي غير الآمنة ونقص النظافة الذي بلغ 10.2 حالة وفاة لكل 100 ألف من السكان عام 2016، وجاء اليمن في هذا المؤشر ضمن أسوأ 6 دول من أصل 21 دولة في إقليم شرق المتوسط.

واوصلت ميليشيا الحوثي اليمنيين إلى أسوأ الأوضاع حيث قدرت وثيقة الاحتياجات الانسانية لليمن 2019 الصادرة في ديسمبر 2018 أن 17.8 مليون شخص في حاجة إلى مساعدة لتلبية احتياجاتهم من المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية – يشكلون%58.4 من السكان – منهم 12.6 مليون شخص حاجتهم ماسة.

وتشير التقديرات إلى أن غالبية السكان في اليمن بحاجة إلى الدعم في مجال الصرف الصحي، ويقدر أن 55 بالمائة من السكان لا يستطيعون الوصول إلى مصادر المياه المحسنة عام 2019 .

وفي مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، لا تعمل شبكات المياه العامة إلا جزئياً، ويتحمل الأطفال والنساء أعباء نقل المياه إلى منازلهم حيث أفادت 60% من الأسر أنها تقضي أكثر من 30 دقيقة في جلب المياه.

Plus
T
Print

الأكثر قراءة

الاكثر طباعة

النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
إشترك
جميع الحقوق محفوظة © وكالة 2 ديسمبر