X
الثلاثاء، 23 يوليو 2019
 
 
صنعاء
29°C
غداً
H 29°C
L 16°C

مباشر

©

دراسة مسحية: السرطان الحوثي يفتك بالقطاع الصحي

09:02 2019/05/27
آخر تحديث
09:02 PM
مشاركة
صنعاء - وكالة 2 ديسمبر الإخبارية - خاص

نهبت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، رواتب ونفقات تشغيل القطاع الصحي كغيره من قطاعات وموظفي الدولة في اليمن، منذ نهاية 2016، ما تسبب بوفاة آلاف الأشخاص، وحرمت المواطنين من تلقي الخدمات الطبية، للحماية من الأمراض والأوبئة، التي تفتك باليمنيين منذ انقلاب الميليشيا على الدولة.

 

وأكدت نتائج تقييم وضع الخدمات الصحية في اليمن حصلت "وكالة 2 ديسمبر" على نسخة منه أن تغطية الخدمات الصحية للسكان انخفضت بصورة كبيرة، والنظام الصحي الحكومي في ظل السرطان الحوثي لم يعد مؤهلاً للاستجابة للكوليرا، والأوبئة المعدية، ويوجد نقصًا حادًا في الأدوية والمعدات والموظفين، وفي 49 من 267 مديرية، لا يوجد دكتور واحد في المرافق الصحية.

 

وتشير نتائج التقييم أن من أصل 3,507 مرفق صحي يوجد حوالي 20 % فقط تعمل بطاقتها الكاملة، والبقية لا تعمل جزئياً أو كلياً بسبب أضرار الحرب التي تشنها المليشيات الحوثية ضد الشعب اليمني ونهبها الرواتب ونفقات التشغيل، ونقص الكوادر الطبية واستثمار المليشيات بالوقود والأدوية ونهب المساعدات منها المنعكس على الإمدادات الطبية.

 

وأكد تقرير الأزمة الإنسانية في اليمن الصادرة عن الأمم المتحدة حصلت "وكالة 2 ديسمبر" على نسخة منه انخفاض عدد المرافق الصحية، ونوعية الخدمات، في حين أن حالات الأمراض التي يمكن الوقاية منها آخذة في الارتفاع.

 

وأشار التقرير أن حوالي 19.7 مليون يمني يفتقرون إلى الخدمات الصحية الأساسية، وباتت الأمراض غير المعدية تقتل أناسا أكثر من الرصاص والقنابل، ويؤدي استمرار تعليق رواتب الموظفين والنفقات التشغيلية وعدم توفر المرافق الطبية للمرضى المحتاجين إلى الرعاية إلى تفاقم الوضع.

 

وأوقفت ميليشيا الحوثي في أغسطس 2016، الإنفاق الصحي في اليمن، و دفع مرتبات 52 الف و723عامل صحي، ونفقات التشغيل، مما أثر بحدة على استمرارية وجودة خدمات الأمراض المعدية وغيرها من الخدمات الصحية.

 

ووفقاً للحسابات الختامية للموازنة العامة لعام 2013، بلغ الإنفاق على قطاع الصحة 113.7 مليار ريال، ما يعادل307.2 مليون دولار، ومنه 39.6 % للمرتبات والأجور و21.7 % لنفقات تشغيل.

 

ويقول عاملون في القطاع الصحي لـ "وكالة 2 ديسمبر" أن المليشيات الحوثية عمدت على نحو ممنهج على تدمير النظام الصحي واعتباره قطاع للغنيمة واستثمار أوجاع اليمنيين والأوبئة لمزيد من النهب سيما للمساعدات الطبية المالية والعينية، ما فاقم من انتشار الأوبئة التي كانت قد تخلصت منها اليمن منذ سبعينات القرن الماضي.

Plus
T
Print

الأكثر قراءة

الاكثر طباعة

النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
إشترك
جميع الحقوق محفوظة © وكالة 2 ديسمبر