دعت الولايات المتحدة الأمريكية، مجلس الأمن للتصويت على مشروع قرار معدل بشأن مقترح وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقالت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إنّ المقترح من شأنه أنّ يؤدي إلى وقف إطلاق نار كامل وفوري مع إطلاق سراح المحتجزين.

وأشارت إلى أنّ إسرائيل "قبلت" المقترح ولدى مجلس الأمن الفرصة للتحدث بصوت واحد ودعوة حركة حماس لقبوله.

والأسبوع الماضي، أعلنت الولايات المتحدة توزيع مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدعم مقترحًا لوقف إطلاق النار بين الاحتلال الإسرائيلي  وحماس، كشف عنه الرئيس جو بايدن وحثت حماس على الموافقة على الاتفاق المقترح.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، إنّ العديد من القادة والحكومات، بما في ذلك في المنطقة، أيدوا هذه الخطة.

ومشروع القرار يرحب بالاتفاق الجديد الذي أعلن عنه في 31 مايو، ويدعو حماس إلى قبوله بالكامل وتنفيذ شروطه دون تأخير أو شروط.

وعرض بايدن الجمعة الماضي، ما وصفها بأنه خطة إسرائيلية لإنهاء النزاع الدامي في غزة على 3 مراحل، تتضمن وقفًا لإطلاق النار، وتحرير جميع المحتجزين، وإعادة إعمار الأراضي الفلسطينية المدمرة دون وجود حماس في السلطة إلا أن مجزرة النصيرات التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي ألقى بضلاله سلبا على الذهاب نحو المبادرة

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية