ودعت المقاومة الوطنية، الأربعاء- بتشييع رسمي وشعبي- بطلًا من أبطالها (الشهيد فضل ناجي حسن الكهالي) إلى فردوس شهداء حراس الجمهورية بمدينة المخا.

ولُف جثمان الشهيد بالعلم الوطني وحملها حرس الشرف؛ تقديرًا لدوره في سياق المعركة الوطنية التي يخوضها الشعب لاستعادة دولته ودفن خرافة الولاية وبتر الذراع الإيرانية.

وأشاد المشيِّعون بمناقب الشهيد، مؤكدين أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا.
 

كما جدد المشيّعون العهد لله والوطن بمواصلة النضال الوطني تحت قيادة قائد ومؤسس المقاومة الوطنية طارق صالح، حتى تحقيق النصر المؤزر والمتمثل باستعادة الدولة وعاصمتها التاريخية صنعاء.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية