أكدت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري، الجمعة، أنها تلقت تقارير متعددة عن حادث آخر يتعلق بسفينة الشحن روبيمار التي استهدفتها مليشيا الحوثي في وقت سابق.

وقالت الشركة، في مذكرة، إن الهجوم الجديد على السفينة روبيمار تسبب في تعرض عدد من اليمنيين للأذى خلال الحادث الذي وقع يوم الخميس، وفقًا لما نقلته "رويترز".

وأوضحت "أمبري"، أن السفينة روبيمار، التي تم التخلي عنها في جنوب البحر الأحمر بعد أن استهدفتها مليشيا الحوثي في 18 فبراير، كانت على بُعد حوالى 16 ميلًا بحريًا غرب المخا، وقت وقوع الحادث الثاني.

يشار إلى أن السفينة مهددة بالغرق بعد أن بدأت مياه البحر تطفو على سطح الجزء الخلفي منها والتي تحمل 22 ألف طن من الأسمدة ما ينذر بكارثة بيئية في البحر الأحمر.

وكانت عدسة وكالة "2 ديسمبر" وقناة الجمهورية وثقت بدء غرق الجزء الخلفي للسفينة.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية