احتفل محور تعز العسكري، اليوم، بتخرج دورتين نوعيتين متخصصتين في سلاح المدفعية والهندسة والهندسة العسكرية.

وفي الحفل، اعتبر رئيس أركان المحور اللواء عبدالعزيز المجيدي، أن تنفيذ المركز التدريبي لدورات المدفعية وشعبة الهندسة يجسد النهج المعلن للتأهيل والتدريب لخطة أداء هذا العام للمحور، وذلك بتخرج دورتين نوعيتين مدفعية وهندسة.. مستعرضًا أهمية سلاح المدفعية والهندسة ودورهما الكبير في المعركة.

وشدد على أهمية التدريب والتأهيل في تنمية المهارات القتالية للمقاتلين والاستعداد لمعركة استكمال التحرير.. منوهًا بالدعوة التي وجهتها السلطة المحلية، أمس، إلى المليشيات بفتح الطرقات الرئيسية لتخفيف معاناة المسافرين وتقليل تكلفة وزمان التنقل، ورفض مليشيا الإرهاب الحوثية فتح الطرقات الرئيسية ومراوغاتها بالحديث عن طرق أخرى لا تخفف من معاناة المواطنين، إمعاناً منها باستمرار الحصار بعيدًا عن الإنسانية والمزايدة المفضوحة بالوقوف مع غزة المحاصرة بينما تحاصر المدن اليمنية وترفض تخفيف المعاناة وفتح الطرقات للمدنيين.

من جانبه، استعرض رئيس شعبة الاستطلاع- قائد الدورة، العميد الركن عبدالله المحزفي، الفعاليات الدراسية التي تلقاها منتسبو الدورة خلال دراستهم التخصصية لهذا السلاح الهام، مؤكدًا اكتساب الدارسين مهارات ومعارف جديدة، ستمكنهم من استخدام المدفعية في ميدان القتال بكفاءة عالية، وتم تكريم الخريجين.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية