يواجه 4 بحارة قبضت عليهم البحرية الأمريكية قبالة سواحل الصومال أثناء محاولتهم تسليم مكونات صواريخ إيرانية الصنع إلى مليشيا الحوثي عدة اتهامات، وفقا للائحة اتهام جديدة أعلنتها الولايات المتحدة.

وقال ممثلو الادعاء إن جميع أفراد الطاقم نفوا تهريب الأسلحة، وزعموا أنهم كانوا يصطادون، فيما كان أحدهم مكلف بنقل مكونات صاروخ إلى مليشيا الحوثي.

وفي يناير الماضي، صادرت البحرية الأمريكية مكونات صواريخ باليستية وكروز من المركب، وفقا للقيادة المركزية.

وكان هناك عملية اعتراض آخرى للأسلحة الإيرانية المهربة للحوثيين في الأسابيع الأخيرة، عندما ضبطت سفينة تابعة لخفر السواحل الأمريكي مكونات صواريخ باليستية متوسطة المدى ومتفجرات ومعدات اتصالات.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية