قال الدكتور عبدالله أبو حورية الأمين العام المساعد للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية، إن رحيل الدكتور نجيب العوج وزير الاتصالات وتقنية المعلومات ترك فراغاً في قلوب أصدقائه وموقعه الحكومي والوطن بشكل عام، مذكّراً بمسيرته العطرة والنضالية. 

جاء ذلك في كلمة له نيابة عن أصدقاء الفقيد خلال حفل تأبين رسمي شهدته العاصمة المؤقتة عدن بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك ورئيس الدائرة التنظيمية في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية الشيخ وضاح بن بريك وعدد من كبار المسؤولين في الدولة والحكومة والمجتمع السياسي والأكاديمي والإعلامي والمدني، إضافة إلى أفراد أسرة الفقيد وأصدقائه ومحبيه.

وقال أبو حورية: "إننا نشعر بالحزن والأسى لفقدان أحد أعز أصدقائنا وإخواننا، الدكتور نجيب العوج، الذي كان له مكانة خاصة في قلوبنا وفي مجتمعنا، والذي كان له سيرة طيبة ومشرّفة في كثير من المجالات والمؤسسات".

وأضاف: "الدكتور نجيب العوج كان رجلاً محبوباً من الله ومن الناس، وكان يتمتع بكثير من المواهب والقدرات والمميزات التي جعلته متفرداً في مجاله ومتميزاً في أدائه ومحترفاً في عمله، وكان يسعى دائماً للتطوير والتحديث والابتكار والتميز".

وتابع: "الدكتور نجيب العوج يتحلى بالمواقف الوطنية والإنسانية والمثالية، وكان يدافع عن قضايا شعبه ووطنه بشجاعة وحكمة، وكان يساند المظلومين والمحتاجين بكرم وعطف، وكان يحب الخير للجميع وينشر السلام والمحبة".

وختم الدكتور أبو حورية كلمته قائلاً: "رحل عنا الدكتور نجيب العوج في وقت نحن بحاجة إليه وإلى كثير من رجالات الدولة المخلصين والأوفياء والأنقياء"، مؤكداً أن "رحيله ترك فراغاً كبيراً في قلوبنا وفي موقعه، وأننا سنفتقده كثيراً وسنحمله في قلوبنا وفي ذاكرتنا".

ونظمت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، حفل تأبين رسمي للدكتور نجيب العوج وزير الاتصالات وتقنية المعلومات تحت رعاية الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي .

وألقى الدكتور أحمد عوض بن مبارك رئيس مجلس الوزراء كلمة نيابة عن الحكومة، قال فيها: "إننا نودع اليوم أحد أبرز رجالات الدولة والمجتمع، الدكتور نجيب العوج، الذي قدم الكثير لهذا الوطن وهذا الشعب في مختلف المراحل والظروف، والذي ترك بصمات واضحة ومشرفة في كل المواقع التي تولاها، والذي اتصف بالعلم والعمل والوفاء والإخلاص".

وأضاف الدكتور بن مبارك: "الدكتور نجيب العوج كان رائداً في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وساهم بفعالية في تطويره وتحديثه وربطه بالعالم الخارجي، وأنجز العديد من المشاريع والبرامج التي خدمت المواطنين والمؤسسات في هذا القطاع الحيوي والمهم".

وتابع: "الدكتور نجيب العوج كان مثالاً للمسؤول النزيه والمخلص والمنضبط، وكان يتمتع بالصفات النبيلة والأخلاق العالية، وكان يحظى بالاحترام والتقدير من جميع زملائه وأقرانه، وكان يربطه بالجميع علاقات طيبة ومحبة".

وفي كلمة للجنة التحضيرية للحفل، ألقاها الدكتور عبدالحكيم الشرجبي رئيس اللجنة، استعرض فيها مسيرة الدكتور نجيب العوج في كثير من مرافق الدولة والمجتمع، وخاصة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وأشار إلى الإنجازات والمشاريع والبرامج التي نفذها أو أشرف عليها أو دعمها في هذا القطاع الحيوي والمهم.

وأوضح الدكتور الشرجبي، أن الدكتور نجيب العوج كان يهتم بتطوير البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات، وبتوسيع الخدمات والتطبيقات المقدمة للمواطنين والمؤسسات، وتشجيع الابتكار والإبداع والريادة في هذا المجال.

وأكد أن الدكتور نجيب العوج كان يعمل بروح الفريق والتعاون مع جميع الشركاء والمعنيين بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي، وأنه كان يمثل اليمن بكل فخر واعتزاز في المحافل والمنتديات الدولية المتخصصة في هذا المجال.

وفي ختام الحفل، ألقى الابن الأكبر للفقيد محمد نجيب العوج كلمة نيابة عن أبناء وأسرة الفقيد، شكر فيها جميع الحاضرين والمشاركين في الحفل، وجميع الذين قدموا التعازي والمواساة لهم في فقدانهم لأبيهم الغالي، وجميع الذين كتبوا أو تحدثوا عن أبيهم وعن مسيرته وإنجازاته وصفاته.

ووصف محمد نجيب العوج أباه بأنه كان أباً حنوناً وصديقاً وفياً ومعلماً رائعاً، وأنه كان يعاملهم بالمودة والحب والاحترام، وأنه كان يربيهم على القيم والمبادئ السامية، وأنه كان يشجعهم على العلم والعمل والتميز.

وقال، إن أباه ترك لهم ثروة عظيمة هي سيرته الطيبة وحب الناس له، وأنهم سيحرصون على الاستمرار على نهجه والسير على خطاه، وأنهم سيدعون له بالرحمة والمغفرة والجنة.

وفي ختام الحفل، تم عرض فيلم وثائقي قصير يستعرض مسيرة الدكتور نجيب العوج منذ طفولته ودراسته وعمله في مختلف المجالات والمؤسسات، وخاصة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي أسهم في تطويره وتحديثه وربطه بالعالم الخارجي.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية