يخوض المنتخب الوطني في الرابعة والربع عصر غد الثلاثاء، مباراته الثانية أمام المنتخب النيبالي في العاصمة النيبالية كاتماندو، ضمن الجولة الثانية للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2026م، وكاس آسيا 2027م، في إطار منافسات المجموعة الثامنة التي تضم- إلى جانبهما- كلًّا من الإمارات والبحرين.

ويدخل منتخبنا المواجهة من أجل تعويض خسارة الجولة الافتتاحية أمام البحرين بهدفين نظيفين. كما هو الحال بالنسبة للمنتخب النيبالي الذي خسر أمام نظيره الإماراتي برباعية نظيفة.

المباراة رقم 100

وتحمل المباراة الرقم (100) في سجل مباريات المنتخب الوطني على المستوى الآسيوي، بعدما خاض 99 مباراة، انتهت 27 منها بفوزه، و21 مباراة بالتعادل، فيما خسر في 51 مباراة.

وخلال مشواره الآسيوي، سجل منتخبنا الوطني 118 هدفاً، واستقبلت شباكه 174 هدفاً.

 

سكوب: الفوز لمن يلعب أفضل

من جانبه، أكد المدير الفني للمنتخب، التشيكي "سكوب"، أهمية الفوز في مباراة الغد.

وقال سكوب، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم: "هدفنا الفوز من أجل الاستمرار في المنافسة".

وعن مدى استعداد المنتخب للمواجهة، أوضح "سكوب" أن المنتخب سيكون جاهزاً.. مستدركاً أن مرحلة الإعداد لا تزال طويلة؛ في إشارة منه إلى مرحلة إعداد المنتخب في ضوء المهام الموكلة إليه من قِبل اتحاد كرة القدم، والرامية إلى إعداد منتخب كروي قادر على المنافسة على المستويين: الإقليمي والدولي.

ولفت "سكوب" إلى أن المنتخب النيبالي ليس بالسهل.. مضيفاً: "في الأخير الأفضل سيفوز".

تاريخ لقاءات المنتخبين

بالنظر إلى اللقاءات السابقة بين اليمن والنيبال، فقد التقى المنتخبان في أربع مناسبات؛ ثلاث منها رسمية، ومباراة واحدة ودية، حيث كانت المباراة الأولى ضمن تصفيات كأس آسيا 2000م، وانتهت بفوز المنتخب الوطني بثلاثة أهداف نظيفة سجلها اللاعبون محمد الطاحوس وعلي النونو وعادل السالمي.

 وفي المباراة الودية التي أُقيمت في 25 مارس 2014م، فاز منتخبنا على النيبال بهدفين نظيفين، وتجددت المواجهة في ذهاب تصفيات كأس آسيا 2019م، حيث انتهى اللقاء، في 13 يونيو 2017م، بالتعادل السلبي، وأُقيمت مباراة الإياب يوم 27 مارس 2018م، فاز فيها منتخبنا بهدفين نظيفين، سجلهما اللاعب عبدالواسع المطري.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية