هبطت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران، الثلاثاء، في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس، بعد توقف دام 8 سنوات.

وأجريت مراسم استقبال خاصة للطائرة المصرية، حيث رشت مركبات مكافحة الحرائق في المطار المياه على الطائرة، في تقليد يعرف بـ"التحية المائية"، ويعبر عن الترحيب بالطائرة وركابها.

وبدأت مصر للطيران تسيير الرحلات الجوية الخاصة من مطار شرم الشيخ الدولي، إلى مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس، في إطار استراتيجية وزارة الطيراني المدني الرامية لتنشيط الحركة الجوية والسياحية الوافدة إلى مصر.

وستستمر  الرحلات الجوية الخاصة بين المطارين، حتى 11 أكتوبر المقبل، لنقل عدد من المجموعات السياحية من ليبيا إلى مدينة شرم الشيخ، المطلة على البحر الأحمر، بالتنسيق مع شركة الدخيلة للخدمات السياحية في ليبيا.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران، عمرو أبوالعينين، إنه تم الاتفاق على أن يتم تسيير الرحلات بين المطارين بمعدل رحلة واحدة أسبوعيا، وذلك على متن طائرات مصر للطيران.

وكانت مصر للطيران استأنفت الرحلات الجوية إلى مدينة بنغازي في الشرق الليبي في أبريل الماضي، بعد توقف دام 11 عاما، بسبب الاضرابات في البلاد.

وتوقفت الرحلات الجوية إلى طرابلس في الغرب الليبي عام 2014.

وفي عام 2021، زار رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، طرابلس حيث أعاد افتتاح السفارة المصرية هناك، وتعهد بإعادة الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية