وجه محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر، بصرف مساعدات مالية عاجلة ل43 أسرة متضررة من الحريق الذي التهم مخيم النازحين بمدينة الخوخة.
 
وجاءت توجيهات المحافظ طاهر، أثناء اطلاعه على أوضاع مخيم عطاء المرأة بمدينة الخوخة الذي تعرض للحريق يوم الأربعاء، وأصيب أحد النازحين بحروق طفيفة.
 
وأكد طاهر على عدم السماح للمنظمات ببناء مخيمات من مواد قابلة للاشتعال "سعف النخيل"، داعياً الجميع لبناء مدن سكنيه صالحة لحياة آمنة، ومناسبة لظروف المنطقة. 
 
وثمن محافظ الحديدة، دور الهلال الأحمر الإماراتي، والخلية الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية، لاستجابتهم العالجه  في إغاثة المنكوبين من الحريق في المخيم.
وكانت الخلية الإنسانية في المقاومة الوطنية، قد سارعت في إغاثة المنكوبين من الحريق في مخيم العطاء بمديرية الخوخة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية.
 
ووزعت الخلية خياماً مع سلال غذائية، بدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، للأسر المتضررة كافة، كما تم تقديم السلال الغذائية لكافة ساكني المخيم والذي يحوي عشرات الأسر المهجَّرة من مدينة ومناطق الحديدة الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية