كشف تقرير حقوقي رسمي حديث، عن عشرات الجرائم والانتهاكات ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بحق المدنيين في ثلاث مديريات في الجنوب من محافظة الحديدة، غربي اليمن.
 
وبحسب التقرير الصادر عن مكتب حقوق الإنسان في المحافظة، اليوم الأربعاء، فقد أُرتكبت تلك الانتهاكات خلال الفترة بين 9 - 23 نوفمبر الجاري في مديريات (الدريهمي، الحالي، التحيتا).
 
وأشار التقرير إلى أن الانتهاكات الحوثية تنوعت بين إعدامات ميدانية لأسرى مدنيين وعسكريين، وتعذيب وسحل، وقصف عشوائي، واختطافات، ومداهمة منازل، وتهجير قسري، وغيرها.
 
ولفت التقرير إلى نزوح أكثر من 980 أسرة من مساكنها في المديريات الثلاث خلال الفترة بين 9 - 15 نوفمبر الجاري.
 
وعبر مكتب حقوق الإنسان في المحافظة عن استنكاره وإدانته لكافة الجرائم والأعمال الانتقامية التي تمارسها المليشيا الحوثية بحق المدنيين في محافظة الحديدة، والتي ترقى إلى جرائم حرب.
 
وفيما نفى ترويج المليشيا الحوثية بشأن إعدام عناصرها في الساحل الغربي، قال إنها تأتي بهدف تغطية المليشيا الحوثية لجرائمها وانتهاكاتها بحق المدنيين. 
 
وطالب المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق عاجلة في الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا بحق المدنيين في مختلف مديريات المحافظة.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية