ارتكبت المليشيات الحوثية، رابع أيام عيد الأضحى المبارك، جريمة جديدة بحق المدنيين جنوب محافظة الحديدة فيما كثفت قصفها على أعيان مدنية داخل مركز المحافظة.
 
مصادر محلية أفادت أن المليشيات الحوثية عاودت قصفها على مدينة حيس ذات الكثافة ما أسفر عن إصابة المواطن أحمد عوض ديك (24 عاما )، وأثارت الرعب في صفوف الأطفال والنساء.
 
وفي السياق أفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن المليشيات التابعة لإيران شنت قصفا بقذائف الهاون وسلاح القناصة على الأحياء الشمالية والغربية لمدينة حيس ما أسفر عن إصابة مواطن برصاصة قناص وتم نقله لتلقى العلاج في المستشفى الميداني للقوات المشتركة.
 
وأضاف أن قصف المليشيات أعقبه محاولة تسلل لعناصرها صوب خطوط التماس شمال غرب مدينة حيس وسرعان ما انتهت ككل مرة بالفشل الذريع.
 
مؤكدا أن الوحدات المرابطة من القوات المشتركة اشتبكت مع عناصر المليشيات وأجبرت المتسللين على الفرار مذعورين صوب مناطق تمركزنم في الحدود الإدارية لمديرية الجراحي، بعد مصرع وجرح عدد منهم.
 
وفي داخل مدينة الحديدة كثفت مليشيات الحوثي قصفها على أعيان مدنية بقذائف الهاون.
 
وأكدت مصادر محلية والإعلام العسكري أن القصف استهدف أحياء سكنية في شارع صنعاء، مخلفا المزيد من الأضرار في منازل وممتلكات المواطنين.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية