خصصت خلية الأعمال الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية، للأسر النازحة في مخيم العليلي للنازحين، القدر الأكبر من حصص المستفيدين من مشروع أضاحي العيد لنزلاء المخيم.
 
ويشكل مخيم العليلي الواقع في مديرية الخوخة أحد أكبر مخيمات النازحين في الساحل الغربي، ومن أوائل المخيمات التي شُيّدت لاحتواء آلاف النازحين الفارين من جحيم الحوثيين.
 
واعتمدت الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية 1315 أسرة في المخيم تستفيد من مشروع الأضاحي، وذلك في سياق اهتمام المقاومة الوطنية بالنازحين ومشاركتها فرحتهم بهذه المناسبة الدينية العظيمة.
 
مشروع الأضاحي الذي يموله قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي العميد طارق محمد عبدالله صالح، يستهدف تقديم 400 أضحية لعدد 2000 أسرة تتوزع على 9 مناطق رئيسية في الساحل الغربي.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية