نعت الرئاسة المصرية، الجمعة، جيهان السادات أرملة الرئيس الراحل أنور السادات، التي توفيت عن عمر ناهز 88 عاما، بعد تدهور حالتها الصحية في الآونة الأخيرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، بسام راضي: "تنعي رئاسة جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى السيدة جيهان السادات، قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بطل الحرب والسلام".

وتابع: "قدمت نموذجا للمرأة المصرية في مساندة زوجها في ظل أصعب الظروف وأدقها، حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخي في حرب أكتوبر المجيدة، الذي مثل علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة".

وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا بمنحها "وسام الكمال" وإطلاق اسمها على أحد محاور القاهرة.

يذكر أن جيهان السادات من مواليد عام 1933 لأب مصري وأم بريطانية، وكانت قد دخلت العناية المركزة بالمركز الطبي العالمي المصري مؤخرا، لمعاناتها من مرض السرطان.

وخلال حرب عام 1973، ترأست جيهان الهلال الأحمر المصري وجمعية بنك الدم المصري، وكانت الرئيس الفخري للمجلس الأعلى لتنظيم الأسرة، كما كانت رئيسة الجمعية المصرية لمرضى السرطان، وجمعية الحفاظ على الآثار المصرية، والجمعية العلمية للمرأة المصرية، وجمعية رعاية طلاب الجامعات والمعاهد العليا.

 

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية