نفت القيادة المشتركة التحالف العربي في اليمن، صلة التحالف بالانفجارات التي هزت العاصمة صنعاء اليوم الخميس، وأدعى الحوثيون أنها ناتجة عن غارات لمقاتلات التحالف.
 
وقال المتحدث باسم قوات التحالف العربي العقيد تركي المالكي إن الأنباء الواردة باستهداف التحالف للفرقه الأولى مدرع بصنعاء غير صحيحة.
 
وأضاف العقيد المالكي أنه لم يتم تنفيذ عمليات عسكرية بمحيط صنعاء وأي مدينة يمنية أخرى خلال الفترة الماضية. 
 
ونوّه متحدث التحالف العربي إلى أن عدم تنفيذ أي استهداف يهدف إلى تهيئة الأجواء السياسية للمسار السلمي.
 
وكانت انفجارات مجهولة هزت الفرقة الأولى مدرع صباح اليوم، لا يستبعد أن تكون مفتعلة من قبل مليشيا الحوثي بهدف حرف مسار الجهود الدبلوماسية الدولية الرامية إلى إيجاد حل سياسي.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية