منذ الحادي والعشرين من أبريل المنصرم، وحتى الثاني من مايو الجاري، بذلت الفرق الطبية في مراكز التطعيم الخاصة بلقاح كورونا في الساحل الغربي جهودًا مضنيةً على مدى 12 يومًا لتطعيم الأعداد المتزايدة للمتقدمين إلى مراكز التطعيم بغرض الحصول على الجرعة الأولى من لقاح "سترازينيكا".
 
في غضون تلك الفترة القصيرة نجحت الفرق الطبية التي عملت بهمةٍ عاليةٍ منقطعة النظير في تطعيم 4238 حالة عبر مختلف المراكز، بدءًا من مديرية الخوخة وصولًا إلى الدريهمي، كان من ضمنهم كثيرون قدموا من مناطق سيطرة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران بحثًا عن اللقاح.
 
من محافظة صنعاء سافر وليد نحو منفذ الوديعة راغبًا بالعودة إلى عمله في المملكة العربية السعودية، إلا أنه تعثر في الدخول كونه لم يتلقَ لقاحَ كورونا بعد، عاد إلى مأرب مسافرًا في طريقٍ شاقة يبحث عن جرعة لقاح، لكن خيارات وليد باءت بالفشل فقرر في الأخير قصد الساحل الغربي عله يظفرُ باللقاح هناك.
 
في مركز التطعيم الواقع بمديرية الخوخة لم يتطلب الأمرُ من وليد سوى بعضِ الوقت لاستكمال إجراءات أخذ جرعةِ اللقاح وتدوين البيانات الخاصة به حسب البرتوكول المُقر، وفي الأخير حظي بما أراد بيسر وسهولة، ولم يعد خائبًا هذه المرة، بل ودع الساحل الغربي يحمل شهادة الحصول على لقاح كورونا.
 
آخرون بالمئات قدموا إلى الساحل الغربي من صنعاءَ ومحافظاتٍ أخرى تخضع لسيطرة مليشيات الحوثي، كلهم قصدوا أمان القوات المشتركة يبحثون عن لقاح كورونا الذي تمنعه المليشيات في مناطق سيطرتها، فيجدون فرقًا طبية تعمل بكل جهد لتطعيم أكبرِ عددٍ ممكن من الحالات القادمة إلى مراكز التطعيم المنتشرة في مديريات الساحل.
 
القطاع الطبي في الساحل الغربي استطاع بما يتوافر لديه من إمكانات تقديم لقاح كورونا وفق المعايير المتطلبة، ونفذ الحملةَ بنسبة نجاحٍ كبيرة، ولم يقتصر دورُه على خدمة أبناء الساحل فقط، بل حتى الحالات التي قدمت من محافظات أخرى تخضع لسيطرة الحوثيين.
 
ونفذ حملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد 13 فريقًا طبيًا بمحافظة الحديدة منها 4 فرق في مديرية التحيتا، ومثلها في مديرية الدريهمي، و3 فرق في مديرية حيس، وفريقان في مديرية الخوخة، جميعهم عملوا بنفس الوتيرة التي تكللت في النهاية بنجاح مشهود.
 
وقال مصدر طبي مسؤول لـ "2 ديسمبر"، إن نحو 90% من متلقي التطعيم من بعد إجازة عيد الفطر المبارك قدموا من مناطق سيطرة المليشيا الحوثية نظرا لمنع الأخيرة التطعيم بمناطق سيطرتها، مؤكداً حصولهم على اللقاح في مراكز الساحل الغربي دون أدنى مشقة.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية