زار  العميد قايد الورد، قائد اللواء الثالث بالمقاومة الوطنية حراس الجمهورية، فرق التحصين الطبية ضد فيروس كورونا المستجد، في مديرية الدريهمي ، جنوب محافظة الحديدة الساحلية. متلقيا الجرعة الأولى من اللقاح.
 
وحث الورد، في زيارته الساعات الماضية  الاثنين،المواطنين على الاستجابة للفرق الطبية تجنبا للإصابة بالوباء المحتمل ظهوره في أي منطقة.
 
وأشاد بدور فرق التحصين، من مشرفين ومنسقين وعاملين، وبمكتب الصحة بالمديرية، في إنجاح الحملة الصحية. مؤكدا وقوف المقاومة الوطنية معهم في كل الأوقات.
 
من جهته رحب مدير مكتب الصحة في الدريهمي أحمد حسن مكي بمبادرة العميد الورد في أخذ اللقاح تشجيعا للمواطنين، وتقديمه كافة التسهيلات لفرق التحصين.
 
بدورهما أكد مشرف التحصين محمد خبان، ومشرف الفرق المشاركة أبو بكر تجابير، أن فرق الحملة متواجدة في الميدان لاستقبال جميع المستهدفين.
 
وثمن مشاركون صحيون ومواطنون أدوار كل المساهمين في إنجاح حملة التحصين وعلى رأسهم المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق محمد عبدالله صالح الذي أولى القطاع الصحي اهتمامه في كافة مناطق الساحل الغربي المحررة، وتوجيهه الخلية الإنسانية بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية ومكافأت الموظفين في المرافق الصحية بالدريهمي.
 
رافق قائد اللواء الثالث في زيارته فرق التحصين، ركن طبية اللواء فهد حزام، وركن طبية المقاومة الوطنية في مستشفى الدريهمي الميداني.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية