ترأس العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي، اليوم الاثنين، اجتماعا لقادة ألوية القوات المشتركة من أبناء تهامة.
 
كرس الاجتماع لمناقشة مسودة الرؤية السياسية للمقاومة الوطنية استكمالا لمشاورات إنجازها وإطلاقها.
 
وفي كلمته أكد قائد المقاومة الوطنية، رئيس المكتب السياسي، على أهمية إثراء الرؤية السياسية باعتبارها مشروعا وطنيا جامعاً ينطوي على تصورات متقدمة للتعامل مع مختلف القضايا المصيرية لليمن واليمنيين، بدءاً من القضايا المحلية وانتهاء بالقضية الوطنية الكبرى.
 
مشددا على أن المشاركة المجتمعية في بلورة هذه الرؤية ضرورية بهدف إثرائها والوصول إلى تمثيلها الشمولي لمختلف قضايا المجتمع، ومبديا سعادته بأن تبدأ هذه المشاركة المجتمعية من تهامة "الخير والعطاء" وعبر مختلف شرائحها المهنية والاجتماعية وعلى رأسهم قادة المقاومة والقوات المشتركة.
 
وقال العميد طارق إن اليمنيين يمرون بظروف معقدة حيث يصادر الحوثي دولتهم وينهب مقدراتهم وينشر الحرب والدمار، وينتهك الكرامة والأعراض حتى وصل به الحال إلى استهداف النساء، مضيفا: "لم يحدث أن اعتقل هذا العدد من النساء اليمنيات إلا في عهد الحوثي".
 
مؤكدا أن قتال الحوثي وفق رؤى سياسية وطنية مجمع عليها من قبل شركاء مؤمنين بقضيتهم هو الطريق الوحيد لهزيمة عملاء إيران، الإرهابيين.
 
واستطرد أن المقاومة الوطنية عبر رؤيتها السياسية والقيادات المؤمنة بها تسعى لشراكة نضالية مع المجتمع تستوعب رؤاهم وتعبر عنهم، مؤكدا الدور الكبير الذي يجب أن تقوم به ألوية تهامة والزرانيق والعمالقة وحراس الجمهورية في سبيل حشد المجتمع في حرب اليمنيين ضد الإرهاب الحوثي الذي يحكم بقوة السلاح والفتنة والتفتيت الطائفي والمناطقي.
 
شارك في الاجتماع، الذي عقد على فترتين عصراً ومساء، القادة: عبدالجبار زحزوح قائد خفر السواحل قطاع البحر الأحمر، سليمان منصر  قائد اللواء الأول زرانيق، يحيى وحيش قائد اللواء التاسع عمالقة، مدين القبيصي قائد اللواء الثاني زرانيق، فؤاد جهنم قائد اللواء الثاني تهامة، زايد منصر قائد اللواء السابع حراس جمهورية، مأمون المهجمي قائد اللواء ١١ عمالقة، أحمد غانم نائب مدير أمن محافظة الحديدة، صادق عطية قايد قوات الأمن الخاصة بمحافظة الحديدة، أكرم دعاك قائد عمليات اللواء التاسع عمالقة، هاني قيوع عضو قيادة حراس الجمهورية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية