علق الرئيس الأمريكي جو بايدن على الحكم الصادر بحق ديريك تشوفين الشرطي الأمريكي السابق المتهم بقتل فلويد مايو/أيار الماضي.

ودانت هيئة محلفين في أمريكا ديريك تشوفين بجريمة قتل من الدرجة الثانية لقتله جورج فلويد.

وقال بايدن إنه أجرى بعائلة فلويد اتصالا هاتفيا الثلاثاء أعرب عن "ارتياحه" بعد أن توصلت هيئة محلفين إلى أن الشرطي شوفين مذنب في قضية مقتل ابنهم.

وأضاف بايدن قائلا: "نحن جميعا نشعر بالارتياح" في المكالمة التي تشاركت عائلة فلويد في مينيابوليس تسجيلا لها على وسائل التواصل الاجتماعي، موضحا أن الحكم "في غاية الأهمية"، ومتعهدا بإحضار العائلة على متن الطائرة الرئاسية لزيارة البيت الأبيض.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن مقتل فلويد والاحتجاجات التي أعقبته أهم تطور في حركة الحقوق المدنية منذ عقد الستينيات، مؤكدا أن مقتله سبّب صدمة كبيرة لأمتنا، وإدانة قاتله موقف صائب.

ونوه إلى أن هناك الكثير من الإصلاحات المطلوب تطبيقها في منظومتي الشرطة والعدالة الجنائية، مطالبا الكونجرس الإسراع بتمرير التشريعات المقترحة في هذا الصدد.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن بلاده عانت طويلًا من العنصرية ولكن قيم العدالة والمساواة تنتصر في النهاية.

من جانبها، قال نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس إن إدانة قاتل جورج فلويد خطوة مشجعة ولكن لا يزال أمامنا عمل كثير من أجل العدالة.

وواجه شوفين تهم القتل من الدرجتين الثانية والثالثة، بعدما طُرد من الشرطة بعد نشر فيديو يظهر فيه راكعا على عنق فلويد لنحو 9 دقائق غير آبه لتوسله من أجل حياته، وحتى بعدما غاب عن الوعي.

وشوهد شوفين في تسجيل مصوّر في 25 مايو/أيار 2020 وهو جاثم على رقبة فلويد لأكثر من تسع دقائق بينما استلقى الرجل الأسود البالغ 46 عاما على بطنه في الشارع وهو يقول "لا يمكنني التنفّس".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء، إلى إصدار ما وصفه بـ"الحكم الصحيح" في محاكمة الشرطي السابق المتهم بقتل جورج فلويد.

واعتبر بايدن القضية المعروضة الآن أمام هيئة محلفين في مينيابوليس بأنها "عبء ثقيل".

وجاءت تعليقات بايدن الصارمة من البيت الأبيض في اليوم الثاني من مداولات هيئة المحلفين، في أجواء ضاغطة.

وأكد بايدن أنه ما كان سيتحدث علانية لو لم تكن هيئة المحلفين معزولة، بمعنى أنها فُصلت عن الجمهور حتى تتوصل إلى قرار.

والأربعاء الماضي، رفضت محكمة أمريكية تبرئة الشرطي السابق ديريك شوفين المتّهم الرئيسي في قضية مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد..

وكان فيديو توقيف فلويد في 25 مايو/أيار 2020 قد أثار احتجاجات ضد العنصرية وضد عنف الشرطة في الولايات المتحدة والعالم.

واستدعى الادعاء نحو 40 شاهدا في الأسبوعين الأولين من المحاكمة بينهم خبراء طبيون، وعناصر شرطة حاليون وسابقون 

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية