بارك مشايخ عزلة الأزيود بمديرية المخا محافظة تعز، إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، معلنين انضمامهم ومن معهم إلى عضويته.
 
جاء ذلك في بيان ، اليوم، ممهور بتوقيع الشيخ عبدالملك علي قائد الدرامي شيخ مشايخ الأزيود والشيخ أحمد سعيد عبدالله الدحوم أكدا فيه ثقتهما بجدوى كل خطوة يخطوها العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، رئيس المكتب السياسي قائد قائد المقاومة الوطنية.
 
كما أكدا أهمية وجود كيان سياسي وطني بنهج وسطي معتدل ملتزم بوصايا الزعيم الخالد الشهيد علي عبدالله، رئيس الجمهورية السابق ، وهو ما تضمنه بيان الإشهار والخطاب التاريخي للعميد طارق.
 
وقال البيان: نعلن نحن مشايخ عزلة الأزيود انضمامنا ومن معنا إلى عضوية هذا الكيان والعمل في صفوفه على الصعيد السياسي والجماهيري لإسقاط الإنقلاب الحوثي المدعوم من إيران، ومواصلة تاريخ جمهوري ناصع بناه الزعيم خطوة خطوة مع كوكبة من الأحرار وتوجه بدمائه الزكية فداء للشعب والوطن.
 
وثمن مشائخ عزلة الأزيود التضحيات الجسام التي قدمتها ولاتزال تقدمها المقاومة الوطنية والقوات المشتركة بشكل عام في سبيل تحرير وتأمين مناطق الساحل الغربي والسهل التهامي على طريق النصر الجمهوري الكبير نحو العاصمة صنعاء.
 
داعين في ختام البيان كافة أبناء المخا ومديريات الساحل الغربي للاتفاف حول المكتب السياسي للمقاومة الوطنية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية