تداول رواد تواصل اجتماعي ووسائل إعلام، مقطع فيديو يظهر فيه طفل يردد كلماته الأخيرة من غرفة عمليات جراحية، قبل وفاته متأثرا بإصاباته جراء صاروخ أطلقته مليشيا الحوثي على حي سكني في محافظة مأرب، مطلع الأسبوع الجاري.
 
الفيديو الذي أثار استياء كبيرا بين اليمنيين، كان للطفل النازح عبدالسلام حداد، وهو يردد بلهجته الدارجة عبارة "النخس اقتطع"، أي انقطع النفس.
 
وعجز الأطباء عن إنقاذ حياة عبدالسلام في حين قالت مصادر إن ستة من أقرانه في نفس الجريمة الحوثية، تم إنقاذ حياتهم.
 
ووصف وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني المشهد بـ"الصادم".
 
وقال في تصريح له: آخر الكلمات التي نطقها الطفل النازح يفترض أن تهز ضمير المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الأممي الخاص لليمن والمبعوث الأميركي.
 
وذكر تقرير حقوقي، أن مليشيات الحوثي، التابعة لإيران، استهدفت المدنيين بمن فيهم النازحون في مأرب بنحو 27 صاروخًا باليستيًا خلال الشهرين الماضيين.
 
 ومنذ بداية الحرب، العام 2014، قصفت المليشيا مدينة مأرب، عاصمة المحافظة، بأكثر من 115 صاروخًا باليستيًا و140 صاروخًا من نوع كاتيوشا، مما أدى إلى مقتل 255 مدنيًا وإصابة 445 آخرين. بحسب التقرير.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية