أدانت عددٌ من الدول العربية والمنظمات الإقليمية، اليوم الجمعة، استمرار الهجمات العدوانية لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية ضد المدنيين والأعيان المدنية في الأراضي السعودية.
 
وأكدت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية رفضها الكامل لهذه الأعمال العدائية التي تستهدف المناطق المدنية والمدنيين المملكة العربية السعودية، وما تُمثله من انتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي وتهديد مباشر للأمن والاستقرار الإقليمييّن.
 
ونوهت دولة الإمارات العربية المتحدة في بيان إدانة وتضامن إلى أن "استمرار ومواصلة هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيا إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة".
 
من جهته شدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ضيف الله الفايز، على موقف الأردن الدائم والثابت بإدانة واستنكار "هذه الأفعال الإرهابية المتكررة والتصعيد الخطير في استهداف المناطق المدنية، الذي يشكل انتهاكا صارخا لكل الأعراف الدولية خصوصا القانون الدولي الإنساني". مؤكدا وقوف بلاده الكامل إلى جانب السعودية.
 
وعبرت وزارة الخارجية البحرينية في ذات السابق عن إدانتها لهذه الهجمات. مُجددةً في بيان لوزارة الخارجية تضامنها مع السعودية "فيما تتخذه من تدابير وإجراءات من أجل مواجهة تلك الاعتداءات الإرهابية الجبانة".
 
وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، عن إدانته الشديدة لاستمرار الأعمال العدائية لميليشيات الحوثي الإرهابية، بطريقة متعمدة باتجاه المدنيين والأعيان المدنية في جنوب المملكة العربية السعودية. مؤكدا في بيان تأیید المنظمة كافة الإجراءات التي تتخذها قوات التحالف للتعامل مع الأعمال العدائية التي تمارسها ميليشيا الحوثي الإرهابية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية