تكبدت المليشيات الحوثية الإرهابية، اليوم الأربعاء 3 مارس ، خسائر بشرية ومادية باشتباكات في الدريهمي، جنوب الحديدة، وضربات مركزة مميتة استهدفت ثكنات وأوكاراً وتجمعات لذات المليشيات، جراء خروقاتها في مختلف جبهات الساحل الغربي.
 
الإعلام العسكري أفاد بأن وحدات من القوات المشتركة خاضت اشتباكات بمختلف الأسلحة جنوب غرب مدينة الدريهمي، أجبرت المليشيات التابعة لإيران على الفرار من متاريس وتحصينات مستحدثة والاختباء بين منازل المواطنين داخل المدينة بعد مصرع وجرح عدد منهم.
 
وتحاول المليشيات المتمركزة داخل مدينة الدريهمي التوغل جنوب وجنوب غرب، بين مزارع النخيل وتباب استراتيجية حاكمة في مسرح العمليات على المدخل الجنوبي لمركز محافظة الحديدة، ولكن باءت وتبوء كل محاولاتها بالفشل الذريع واستنزاف الكثير من دفعاتها القتالية أمام يقظة وصلابة القوات المشتركة والتي تمسك بزمام السيطرة في كامل خطوط التماس بجبهات الساحل الغربي.
 
وفي السياق، وجهت القوات المشتركة ضربات مركزة على أوكار وثكنات وتجمعات مسلحة ومرابض مدفعية لذات المليشيات الإرهابية التابعة لإيران في جبهات حيس والتحيتا والجبلية.
 
الإعلام العسكري، أفاد أن القصف أخمد تحركات حوثية تستهدف القطاعات المشار إليها، مؤكداً تحقيق إصابات مباشرة ضاعفت خسائر المليشيات.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية