لقنت القوات المشتركة، مساء اليوم الأحد 28 فبراير ، مليشيات الحوثي التابعة لإيران درساً قاسياً داخل مدينة الحديدة غربي اليمن، رداً على مجزرة ارتكبتها بحق المدنيين.
 
وأفاد الإعلام العسكري أن القوات المشتركة وجهت ضربات مركزة بالسلاح المناسب على أوكار للمليشيات قرب خطوط التماس في قطاعي المطار وشارع صنعاء، رداً على ارتكابها مجزرة بشعة، فجراً، تضاف إلى سلسلة جرائمها الممنهجة بحق  المدنيين. 
 
مؤكداً أن قصف القوات المشتركة أوقع قتلى وجرحى في صفوف المليشيات التابعة لإيران.
 
وكانت المليشيات استهدفت قطاع المطار وحي المنظر السكني بعدد من قذائف الهاون سقطت إحداها في حي الربصة المحاذي للمطار ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين بينهم أب واثنان من أولاده، ابن وبنت، وإصابة ابنة أخرى ومدنيين.
 
وفي وقت سابق، مساء اليوم، أخمدت القوات المشتركة مخططاً إرهابياً للمليشيات الحوثية في قطاع شارع الخمسين بذات المدينة، وكبدتها خسائر بشرية فادحة.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية