قال البيت الأبيض، مساء اليوم الاثنين، في مؤتمرٍ صحفي، رداً على تصريحات طهران الأخيرة: "لن نرفع العقوبات عن إيران قبل نتائج الحوار معها، وتصريحات مرشد إيران لرفع التخصيب لن تغير من موقفنا تجاه إيران".
 
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي: "لن نتخذ خطوات إضافية بشأن الاتفاق النووي وننتظر المباحثات المقررة ضمن مجموعة الدول الموقعة عليه".
 
وأضافت: "بيان الاتحاد الأوروبي يدعو للانخراط في مشاورات دبلوماسية ولننتظر ردَّ الإيرانيين على هذه الدعوة".
 
وتابعت ساكي القول: "سياستنا تجاه إيران ينبغي أن تكون محل إجماع داخلي وسنتشاور مع الكونغرس بشأن خطواتنا المقبلة".
وبحسب ساكي فإن "الدبلوماسية هي السبيل لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي، لكن اتخاذ خطوات خارج هذا الإطار خيار مطروح".
 
وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، قد قالت للصحافيين، الجمعة، إن الولايات المتحدة لا تخطط لرفع العقوبات المفروضة على إيران قبل الانضمام لمحادثات مع أوروبا بشأن البرنامج النووي الإيراني.
 
وفي كلمة للصحافيين على متن طائرة الرئاسة الأميركية في الوقت الذي توجه فيه الرئيس جو بايدن لولاية ميشيغان، قالت ساكي "لا توجد خطة لاتخاذ خطوات إضافية" بشأن إيران قبل إجراء "الحوار الدبلوماسي".
 
إلى ذلك، دعا الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى ضرورة التصدي لتصرفات إيران المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية