استقال أعضاء مجلس إدارة مدرسة أمريكية بعد بث اجتماعاتهم على "زووم" عن طريق الخطأ، وكانوا يسخرون من أولياء أمور الطلبة.

وأعلنت دائرة مدارس أوكلي يونيون الابتدائية، بكاليفورنيا، استقالة أعضاء مجلس الإدارة بالكامل الجمعة الماضي، بعد يومين من الاجتماع العام، الذي سُجل جزء منه وتمت مشاركته على "يوتيوب"، وفقاً لموقع abcnews الأمريكي.

وقدم أعضاء مجلس المدرسة، المكون من 4 أشخاص، استقالتهم، بعد إدراكهم أن اجتماعهم المصور والمليء بالألفاظ النابية بُث للجمهور على تطبيق زووم، أثناء مناقشتهم إعادة فتح المدارس التي أغلقت أثناء وباء كورونا.

وشاهد عدد كبير من الناس أعضاء مجلس الإدارة وهم يشكون من الآباء الذين يريدون عودة المعلمين إلى فصولهم الدراسية.

ومن بين أعضاء المدرسة الذين قدموا استقالتهم، رئيسة مجلس إدارة مدرسة أوكلي الابتدائية، والتي سخرت في الفيديو المصور من الآباء الذين يريدون عودة المعلمين، خلال اجتماع الأربعاء، الذي اعتقدوا أنه يتم بثه فيما بينهم فقط.

وقالت بريزيندين: "لقد نسوا أن هناك أشخاصاً حقيقيين على الجانب الآخر، إنه لأمر مؤسف حقاً أنهم يريدون مضايقتنا، لأنهم يريدون عودة المعلمين لأطفالهم".

وأعلن مدير المنطقة جريج هيتريك استقالاته في بيان، صدر الجمعة، اعتذر خلاله نيابة عن الأعضاء، قائلاً: "إنهم يعتذرون بشدة عن التعليقات التي أدلوا بها خلال الاجتماع".

أما فيما يخص رد فعل الآباء والأمهات ممن شاهدوا الاجتماع، أبدى معظمهم الاستياء من التعليقات لأن الطلاب في المنطقة التعليمية، التي تقع في مقاطعة كونترا كوستا بخليج سان فرانسيسكو، يتعلمون عن بُعد منذ ما يقرب من عام وسط جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية