اعتقلت الشرطة المكسيكية 6 أشخاص بتهمة الإتجار بلقاحات مزيفة لفيروس كورونا المستجد، فيما نفذت الاعتقالات في ولاية نويفو ليون الواقعة على الحدود الشمالية.

وقالت وزيرة السلامة العامة المكسيكية روزا إيسيلا رودريغيز: "يجب ألا تعبثوا بالصحة، خاصة في وقت الوباء هذا، لا ينبغي لأحد أن يتربح".

وأوضح مساعد وزير الصحة هوغو لوبيز غاتيل أن اللقاحات المقلدة قُدمت على أنها لقاحات شركة فايزر، والتي لا تتوفر إلا خلال فرق التلقيح الحكومية.

وأضاف أن المشتبه بهم عرضوا اللقاحات للبيع بما يعادل حوالي 2000 دولار للجرعة.

وأفادت وزارة الصحة بأن لقاحات فايزر المزيفة معروضة للبيع في عيادة صحية بإحدى ضواحي مدينة مونتيري شمالي البلاد.

من ناحية أخرى، أعلن الجنرال لويس كريسينسيو ساندوفال، وزير الدفاع المكسيكي، إصابته بفيروس كورونا.

قال ساندوفال إنه سيعزل نفسه في منزله، وسيواصل العمل أثناء تلقي العلاج.

وسجلت المكسيك 1075 حالة وفاة جديدة بالفيروس، الأربعاء، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 177061، كما أعلنت السلطات إصابة نحو 9 آلاف شخص ليرتفع عدد الإصابات الإجمالي إلى 2013563.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية