عثرت الأجهزة الأمنية التابعة لإدارة أمن المخا، خلال الساعات الماضية، على جثة تعود لشخصٍ مجهول الهوية في ضواحي المديرية، وعليها آثار تعذيب، في حين يجري تتبع الأدلة للوصول إلى الجناة.
 
وقال "الإعلام الأمني" في قطاع الساحل الغربي ، إن دورية أمنية عثرت على الجثة في منطقة "يختل" بعزلة الزهاري شمالي المخا، أثناء قيامها بجولة اعتيادية، في إطار المهام الموكلة إليها.
 
وأضاف أن الجثة كانت ملقيّة على بعد حوالي (60 متراً)، من الخط الإسفلتي ومن خلال المعاينة من قبل خبير الأدلة الجنائية، تبين بأن المجني عليه مربوط القدمين وقد تعرض لعدة طعنات في الرأس والوجه من قبل مجهول.
 
وأشار إلى قيام الأجهزة الأمنية بالمخا بنقل الجثة إلى ثلاجة أحد مستشفيات المديرية، واستمرارها في اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن القضية.
 
وأكد "الإعلام الأمني" أن قوات الأمن ستواصل التحريات والإجراءات اللازمة لضبط الجناة واحالتهم الى الجهات المختصة، لينالوا جزائهم الرادع.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية