قالت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان، إنها وثقت ارتكاب ميليشيا الحوثي الانقلابية 886 حالة انتهاك للممتلكات الخاصة في محافظة الحديدة، منذ انقلابها على الدولة اواخر 2014، وحتى نهاية 2019.
 
وأوضحت المنظمة في تقريرها الأخير " اليمن: ملكية خاصة في مرمى النيران" حصلت "وكالة 2 ديسمبر" على نسخة منه، إن محافظة الحديدة جاءت في المرتبة الثالثة في عدد الانتهاكات الحوثية بالمحافظات اليمنية.
 
وأشار التقرير أن انتهاكات ميليشيا الحوثي تنوعت بين تدمير وإتلاف كلي وجزئي، واقتحام ومداهمة ممتلكات خاصة، إضافة لنهب وسلب واستيلاء على ممتلكات و محلات ومنشآت تجارية.
 
ورصد التقرير أكثر من 9 آلاف حالة انتهاك ارتكبتها ميليشيا الحوثي، للممتلكات الخاصة في المحافظات الخاضعة لسيطرتها والمحافظات التي طردت منها.
 
ودعت منظمة رايتس رادار، الأمم المتحدة لإدانة الانتهاكات التي طالت المدنيين وممتلكاتهم الخاصة، وإحالة مرتكبي تلك الانتهاكات إلى القضاء لمحاسبتهم ومعاقبتهم وفقاً للقانون.
 
وطالبت المنظمة ميليشيا الحوثي، بضرورة احترام القوانين الوطنية والدولية والمواثيق والمعاهدات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واحترام وحماية المواطنين وممتلكاتهم الخاصة وعدم استهدافها أثناء الصراعات المسلحة.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية