واصلت مليشيا الحوثي، الموالية لإيران، انتهاكاتها هدنة أممية بقصف عشوائي طال أحياء سكنية في مدينة التحيتا الواقعة جنوب محافظة الحديدة الساحلية، غرب اليمن.
 
وقصفت المليشيا، اليوم الأحد، أحياء مكتظة بالسكان جنوب المدينة بقذائف الهاون الثقيل عيار 82 بشكل عنيف، وتساقط عدد منها بالقرب من منازل المواطنين ومزارعهم. بحسب مصادر عسكرية ميدانية.
 
وكذلك شنت عمليات قصف متواصلة طالت منازل المواطنين بالأسلحة الثقيلة نوع م.ط عيار 23، وبالأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 خلال ساعات النهار.
 
وأكدت المصادر فتح عناصر المليشيا نيران الأسلحة القناصة ومعدل البيكا صوب فلاحين كانوا في طريقهم إلى مزارعهم جنوب مديرية التحيتا. 
 
وارتكبت المليشيا الحوثية جرائم إنسانية بحق المواطنين في مناطق متفرقة جنوب الحديدة، موقعة مئات الشهداء وآلاف الجرحى في صفوف المدنيين خلال فترة الهدنة الأممية التي دخلت حيز التنفيذ في 18 ديسمبر العام الماضي، دون أن تلتزم بأي من بنودها، في ظل صمت أممي ودولي تجاه تلك الخروقات والتصعيد اليومي للحوثيين.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية