على الرغم من تأكيدات دولية متوالية باختلاس المليشيات الحوثية في اليمن للمساعدات الغذائية وسرقة الغذاء من أفواه الجياع، قالت منظمة الهجرة الدولية أنها تعتمد على الحوثيين في اختيار أسماء النازحين لتقديم المساعدات، ما يؤكد أن المنظمة تسهل للحوثيين نهب أموال المانحين.

 

وأضاف الحساب الرسمي لمنظمة الهجرة الدولية في فيسبوك أنه يتم اختيار الأسماء النازحين بواسطة ما أسماها "الهيئة الوطنية" (المستحدثة من قبل الحوثيين) وحسب تقييم قيادات الهيئة.

 

وأكدت المنظمة في معرض ردها على شكوى أرسلها أحد النازحين من أبناء الحديدة، أنها ليس لها يد في اختيار الأسماء، وطالبت صاحب الشكوى بمراجعة هيئة الحوثيين.

 

وكانت منظمة الهجرة الدولية قد قامت بصرف ملايين باسم نازحي الحديدة قبل شهر ونصف أغلب المستفيدين وفق كشوفات الحوثي هم من صعدة وعمران من أتباع المليشيات.

 

وأشارت مصادر وكالة 2 ديسمبر إلى أن الحوثيين تعمدوا صرف مبلغ صغير فقط لنازحين من الحديدة للتغطية على الاختلاسات وحرمان النازحين الحقيقين من هذه الأموال.

 

 

 

مواضيع على صلة: -

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية